هي إحدى الأساليب التدريبية الحديثة المستخدمة في تخطيط المسار التدريبي للموظفين، الهادفة إلى تعريف المشاركين بالموضوع المراد تأهيلهم به، ومن ثم إكسابهم المفاهيم والمنهجية العلمية السليمة في ذلك، وتعزيزها بالخبرات والممارسات المهنية الواقعية، ليتم صقلهم بها كليا، حيث يتم التدرج في ذلك من خلال (شرح المفاهيم والنظريات عن طريق المحاضرات، واستخدام الأساليب التدريبية الحديثة التي من شأنها تعزيز المعلومات والخبرات لدى المشاركين، وصقل الممارسات العملية الواقعية من خلال الحالات العملية، والزيارات الميدانية، والخبراء الزائرين).
وتستخدم غالبا بتسلسل تدريجي، ولفترة يفضل ألا تقل عن ثلاثة أسابيع، تتفاوت حسب الموضوع، حيث توفرت لدينا لغاية تاريخه مجموعة من هذه المناهج كما هو موضح تالياً، ونعمل منذ فترة على زيادتها وتفعيلها لخدمة السوق العربي حيث سيتم طرحها فور الانتهاء من تصميمها وإعدادها وفحصها بعد أن تم تحديدها من قبل الخبراء المختصين كل في مجاله.
وفي حال طلبها من قبل احدى المؤسسات، يتم إعادة صياغة جزء منها كما هو متفق عليه مسبقا حين تحديد مواضيع المناهج،وبما يتلاءم مع آلية العمل المتبعة ملبيا بذلك احتياجاته التدريبية الفعلية، حيث أثبتت هذه المناهج فاعليتها وقيمتها المضافة على المشاركين لتنعكس هذه القيمة على مؤسساتهم.